حركة الشباب الأخضر تحمل السلطات مسؤولية بناء سري غير قانوني بغابة الرميلات

نددت حركة الشباب الأخضر بعملية بناء سور إسمنتي لبقعة أرضية بغابة الرميلات، ما اعتبرته الحركة مقدمة لتغيير معالم هذه الغابة وإطلاق العنان للبناء مستقبلا بها.

وأوضحت حركة الشباب الأخضر في بيان توصل موقع “طنجة الآن” بنسخة منه، بأن الأشغال الجارية حالياً بالغابة غير قانونية، لكون الرخصة المسلمة لصاحبها صدرت بتاريخ 29 يونيو 2022 ومنح له أجل لا يتعدى 6 أشهر لمباشرة التسييح وإلا اعتبرت الرخصة لاغية.

وحملت الحركة السلطات المحلية المختصة كامل المسؤولية عن مراقبة ووقف هذه الأشغال غير القانونية، كما أعلنت رفضها بشكل مطلق لسياسة البلقنة والتفتيت والتي باتت نهجا يسلكه الراغبون في تغيير الوضع التاريخي لغابات المدينة.

وتابعت الحركة في بيانها مناشدتها للسلطات الولائية والمنتخبة باتخاذ قرار حاسم وفوري لوقف هذا البناء وإرجاع الحالة الى ما كانت عليه تطبيقا للقانون وحماية للحق في بيئة سليمة بما ينسجم مع التوجهات الولائية والجماعية المبادرة بمجموعة من مشاريع تهيئة وتثمين وحماية المجال الغابوي.

زر الذهاب إلى الأعلى