ملتقى بمرتيل يتدارس “الفكر الأشعري من المرينيين إلى السعديين

شكل موضوع “الفكر الأشعري من المرينيين إلى السعديين: دلالات الاستقرار وسؤالات التحول” محور الملتقى الثالث للفكر الاشعري بالمغرب ، الذي احتضنته المدرسة العليا للأساتذة بمرتيل  ونظمه مركز أبي الحسن الاشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للراطة المحمدية للعلما، وذلك بمشاركة علماء وأساتذة جامعيين وباحثين.

وفي كلمته بالمناسبة ، أبرز الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء  أحمد عبادي، أن مدارسة “الفكر الاشعري من المرينيين إلى السعديين: دلالات الاستقرار وسؤالات التحول” ، هو موضوع يدخل ضمن مشروع الرابطة المحمدية للعلماء تضطلع به لمتابعة التأريخ وتطور الفكر الاشعري عبر عصوره الطويلة.
وأضاف السيد عبادي ، في كلمة  ألقاها بالنيابة عنه نائب الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء أحمد السنوني، أن الارهاصات الجلية لظهور وإنتشار هذا المذهب السني قبل دولة المرابطين بعقود، إذ ساهمت التوجهات المذهبية السنية الاثرية وميول أهل هذه الناحية إلى التمذهب بمذاهب الامام مالك أصولا وفروعا، في تكوين طبقة مغربية عالمة أخذت الاسانيد الأولى لمذاهب أهل السنة الاشعرية عن تلاميذة الامام إبي الحسن الاشعري.
وشدد  الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء على أهمية هذا الملتقى الفكري، حيث تنتظر منه الرابطة أن يقدم إسهامات جادة وإجابات مفيدة عنها أثناء مدارستها وتمحيصها، وأن تخرج أعمال هذا الملتقى بحصيلة غنية وفوائد كثيرة تغني الهدف التاريخي والقرائي للفكر الاشعري خلال العصر موضوع الدراسة.
وأبرز رئيس مركز أبي الحسن الاشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلماء جمال علال البختي، في حديثه لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الملتقى نافذة تشتغل عليها الرابطة المحمدية للعلماء تتعلق بالتطور التاريخي لعلم الكلام الاشعري بالمغرب، حيث تقوم بالتأريخ، وإجراء  البحوث والاعمال بتتبع دقيق لتطور الفكر الاشعري عبر المراحل وحقبه التاريخية بالمغرب.
وأكد البختي أن الرابطة المحمدية للعلماء اضطلعت بهذه المهمة من خلال مركزها إبي الحسن الاشعري، حيث نظم أول ملتقى منذ سنوات خصص  لمطارحة ومناقشة مرحلة دخول الاشعرية إلى المغرب ومرحلة ترسيمها ، حيث وصل الامر في البحث إلى حدود الدولة الموحدية، غير أن مركزية الاشعرية في الغرب الإسلامي تنتقل بعد دخولها إلى إفريقيا وإمتدادها إلى المغرب الأوسط تمر بمرحلة دخولها إلى الاندلس، مما إضطر المركز، يقول البختي، إلى تنظيم الملتقى الثاني للاشعرية بالمغرب، الذي خصص لشبه جزيرة الاندلس، تفرغ فيه الملتقى الثاني لدراسة تطور الاشعرية بالاندلس منذ دخولها لشبه الجزيرة الايبيرية .
وأضاف جمال البختي، أن الملتقى يتدارس تطور الاشعرية في ثلاث دول، وعلاقة الاشعرية بالواقع السياسي والعلمي والثقافي ( العصر المريني والعصر الوطاسي ثم العصر السعدي )، حيث أن هذه الفعالية العلمية مخصصة لدراسة هذا التطور من خلال البعد التاريخي ، ومن تم سيقوم الملتقى بفرش تاريخي يؤطر للمرحلة، كما سيناقش ويبحث وسيتدارس  مسار وأفكار أعلام الفكر الاشعري الذين أثروا في هذه المرحلة، فيما سيتطارح خلال الجلسة الثالثة من هذا الملتقى مؤلفات وكتابات هؤلاء الاعلام الذين طبعوا الفكر الاشعري ، وكيف أثرت في تدرج الاشعرية بالغرب الإسلامي خلال هذه الحقبة التاريخية.
فيما سيخصص الملتقى جلسة منفصلة لمناقشة القضايا والاشكالات الكبرى التي برزت وعولجت في هذه المرحلة مع البحث عن النسقية الرابطة بين هذه الجلسات ، على أن تهتم  الجلسة الأخيرة لهذا الملتقى لعلاقة الاشعرية بالتصوف، خاصة وأن الاشعرية إرتبطت بالتصوف، وما هي علاقة الصوفية بالأشاعرة ، ووجهة نظر  المستشرقين حول الاشعرية المغربية .

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings