المضيق تحتضن ثلاث بطولات عالمية للغوص الرياضي

أعلنت الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة تحت المائية عن تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الدولي “معرض الصيف”، والذي يتضمن تنظيم ثلاث بطولات عالمية للغوص الرياضي، بين 4 و 12 من شهر يونيو المقبل بمدينة المضيق.

وأكدت الجامعة، اليوم السبت خلال ندوة صحافية بمدينة طنجة، أن هذه التظاهرة المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تتميز بتنظيم بطولتي العالم للغوص الرياضي في فئتي الشبان والكبار وكأس العالم كبار للغوص الرياضي، بمشاركة أبطال عالميين مغاربة وأجانب، بالإضافة إلى أنشطة الغوص بالمسبح وخرجات منظمة للغوص بمياه المتوسط وتنظيم معارض وأنشطة تجارية وترفيهية.

وتهدف الجامعة الملكية المغربية للغوص الرياضي والأنشطة تحت المائية من خلال تنظيم هذه التظاهرة، إلى إعطاء إشعاع دولي لرياضة الغوص والأنشطة المائية بالمغرب.

وخلال الفترة من 1 إلى 3 يونيو القادم، ستحتضن مدينة طنجة الجمع العام للكونفدرالية العالمية للأنشطة تحت المائية بمشاركة أصحاب القرار عبر العالم في مجال الغوص والأنشطة تحت المائية، إضافة إلى مجموعة من الفاعلين الدوليين في القطاع.

وذكر رئيس الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة تحت المائية، عبد العزيز الأزرق، أن مدينة طنجة كانت قد استضافت سنة 1954 بطولة العالم للغوص، وسنة 1961 احتضنت الجمع العام للكونفدرالية الدولية، التي كان قد أسسها جون إيف كوستو (1959)، موضحا أن جهة الشمال تعود لواجهة هذه الرياضة بعد 61 سنة عن ذلك.

وأكد أن الجامعة الملكية تسعى هذه المرة إلى أن “تشكل هذه التظاهرة انطلاقة قوية لقطاع سياحة الغوص بالسواحل الجميلة لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وذلك من خلال استقبال ممثلي الاتحادات والجامعات والأندية المنضوية في الكونفدرالية العالمية”، مستعرضا في هذا السياق المؤهلات الطبيعية والمسابح الأولمبية ونصف الأولمبية التي تم تشييدها بالجهة.

وتطرق إلى المشروع التكويني للجامعة الملكية والذي تم من خلاله، في مرحلة أولى، تكوين 100 مدرب بجهة الشمال في رياضة الغوص، من أجل توفير قاعدة لخلق أندية لهذه الرياضة.

من جانبه، اعتبر المكلف بالمشروع التنموي لسياحة الغوص بالجامعة الملكية، نوري غربي، أن مهرجان “معرض الصيف” من الركائز الأساسية لتنمية سياحة الغوص بمناطق جهة الشمال، حيث يضم أبوابا مفتوحة للتعريف بهذه الرياضة بتأطير من مدربين متخصصين، وتنظيم مهرجان سينمائي في الهواء الطلق، والذي سيشهد عرض أشرطة وثائقية حول عالم البحار ورياضات الغوص لترسيخ هذه الممارسة الرياضية.

تجدر الإشارة إلى أن الجامعة الملكية للغوص والأنشطة تحت المائية كانت قد أضحت في 23 من ماي 2020 ، لأول مرة ، عضوا في اللجنة التقنية للكونفدرالية الدولية للغوص والأنشطة تحت المائية، التي تتكون من جامعات وأندية من 107 دولة، 68 منها معترف بها من قبل اللجنة الأولمبية، وهي تعتبر أقدم منظمة للغوص في العالم إذ يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1950 بمبادرة من أشهر رواد الغوص الرياضي الراحل جاك ايف كوستو.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings