المغربي فوزي النجاح يبتكر نماذج جديدة للتنقل المستدام

سيارة مستقبلية، مستدامة، مجهزة بخزانات هيدروجين صغيرة يمكن استبدالها بسهولة في ثوان، يتم إعادة شحنها في أربع دقائق لقطع مسافة 800 كيلومتر …، هذا ما يعد به المخترع المغربي فوزي النجاح الذي أحدث، بالتعاون مع العديد من الشركاء الأجانب، لاسيما مصمم السيارات الإيطالي “بينينفارينا”، ثورة في تجربة التنقل النظيف من خلال سيارته الهيدروجينية الجديدة.

وتفرض سيارة “نامكس”، المستوحاة إلى حد كبير من الأناقة الإيطالية وحسها الراقي بتناسب الأبعاد والتفاصيل، نفسها كإحدى أحدث الاكتشافات في عالم الاستدامة، سواء من حيث التكنولوجيا، التصميم، التنقل الأخضر، وأيضا خصوصية عالم السيارات.

واستطاعت العلامة التجارية “الثورية” الجديدة للمقاول المغربي، التي تم تقديمها مؤخرا في طورينو، والتي اختير لها اسم “نامكس” (استكشاف السيارات وأشكال التنقل الجديدة)، إثارة إعجاب الجميع، لاسيما الصحافة الإيطالية.

وفي هذا الصدد، كتبت اليومية الإيطالية “Ilsole24ore” أن اختراع فوزي النجاح بالتعاون مع توماس دي لوساك، يعد “استجابة مبتكرة للتحديات التي تواجهها السيارات الكهربائية والهجينة، والمتمثلة في الاستقلالية المحدودة، مدة إعادة الشحن، الانبعاثات المرتبطة بدورة الإنتاج، وإمدادات الطاقة والبطاريات”.

وحسب تقدير الصحيفة، فإن تشغيل النموذج الأولي لهذه السيارة رباعية الدفع متعددة الاستخدامات ببطارية وقود هيدروجين، مجهزة بخزان ثابت وست كبسولات متحركة، والتي تسمح بإعادة التزود بالوقود بسرعة عالية وبتكاليف أقل، “يجعل من هذه السيارة رائدة في سياق هذه المقاربة غير المسبوقة التي تتحدى السيارات الهيدروجينية المنتجة حتى الآن من قبل “تويوتا” أو هيونداي”.

وأضافت أن “رجل الأعمال المغربي، المتحمس والشغوف بعالم السيارات، قد مهد الطريق لنماذج توزيع جديدة وأكثر مرونة للهيدروجين، وقود المستقبل”.

بدورها، أشادت صحيفة “كورييري ديلا سيرا” بكون الهيدروجين يوفر مسارا واضحا لإزالة الكربون من التنقل حول العالم، مع استبدال ما يقرب من 1,5 مليار سيارة ركاب بحلول العام 2050. من خلال تمكين توزيع الطاقة في المنزل أو في المكتب وتغيير الخزان في ظرف 30 ثانية، تحقق “نامكس” ثورة في نماذج التنقل الأخضر.

وفي حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال فوزي النجاح، المقتنع تماما بأهمية التغيير واستعجالية الإنتاج النظيف، أن “نامكس” هي مشروع صناعي وتكنولوجي يضفي المزيد من الحداثة على التنقل المستقبلي المحافظ على البيئة، ويهدف إلى مواجهة أحد أكبر التحديات في عصرنا، والمتمثل في الاحتباس الحراري، دون التضحية بحركية الإنسان والتطور التي ينتج عنها”.

وأضاف هذا الشاب الفرنسي-المغربي أن “التلوث لم يعد خيارا. كوكبنا مريض. لقد حان وقت التغيير !”، مبرزا أنه استلهم شغفه ومساره المهني من تجربة والده، العامل المغربي الذي اشتغل لأزيد من ثلاثين عاما في الشركة المصنعة “رونو” الفرنسية.

على قناعة تامة بأن الهيدروجين سيكون غدا في قلب معادلة المنطقة، يطمح مشروع فوزي النجاح، الذي يجمع شركاء من إفريقيا وأوروبا، إلى توحيد القوى ودمجها في النظام الإيكولوجي”.

مستشرفا للمستقبل، فإن النموذج الأولي لسيارة “نامكس” يتميز بثراء من حيث مصادر الإلهام، بدءا من الخيال العلمي إلى جماليات العوالم الممكنة، بما في ذلك تصميم “سيارات العضلات” الأمريكية ودقة الأسلوب الإيطالي، والتي تنسجم في تناغم مع الهوية المرئية للعلامة التجارية “X” الشهيرة.

ومهما كانت زاوية الرؤية، فإن السيارة تحمل توقيع “نامكس” بشكل لا لبس فيه، والذي يصنف في الوقت الراهن “كمرجع عالمي للامتياز”، من حيث التنقل المستدام وفي عالم السيارات بشكل عام. كما أنها تعد بإمكانية تحقيق الوعد التاريخي للحرية المرتبط بالسيارات في سياق مستقبل مستدام، حيث يتموقع التنقل بانسجام مع البيئة.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings