طنجة : انطلاق الدورة الثالثة عشرة للجامعة الصيفية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج

انطلقت اليوم الثلاثاء بطنجة فعاليات الدورة الثالثة عشرة للجامعة الصيفية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج، والتي ستتواصل إلى غاية 27 يوليوز الجاري.

وستتيح أشغال هذه الجامعة الصيفية، التي تنظمها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج لفائدة حوالي 60 طالبة وطالبا من شباب مغاربة العالم تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 سنة والمنحدرين من حوالي 25 بلدا للاستقبال، للمشاركين اكتشاف ما تزخر به جهة طنجة-تطوان-الحسيمة من ثروات طبيعية واقتصادية وموروث ثقافي مادي ولا مادي.

كما ستمكنهم من تكوين فكرة محينة حول منظومة القيم المغربية التي تثمن التعارف المتبادل بين الثقافات والأديان وترسخ أسس المواطنة المسؤولة والتشبث بالمبادئ الإنسانية السامية في التعريف بثقافة المغرب وتحقيق إشعاعه بدول الإقامة والدفاع عن قضاياه المحورية.

في كلمة بالمناسبة، أكد اسماعيل المغاري، مدير العمل الاجتماعي والثقافي والتربوي والشؤون القانونية بقطاع المغاربة المقيمين بالخارج، أن هذه المبادرة تندرج في إطار العناية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لكافة المغاربة، ولاسيما المغاربة المقيمين بالخارج، إلى جانب تنفيذ مقتضيات الدستور المغربي والبرنامج الحكومي، الذي تضمن مشاريع تروم النهوض بأوضاع مغاربة العالم، بما فيها الجانب الثقافي والهوياتي.

 

وأكد أن الجامعة، التي تنظم بشكل حضوري بعد دورتين افتراضيتين بسبب الجائحة، تندرج في إطار تفعيل الاستراتيجية الوطنية الموجهة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، والرامية إلى تقوية أواصر ارتباطهم ببلدهم المغرب، والمحافظة على هويتهم الوطنية ووشائجهم الإنسانية، وكذا تدليل الصعوبات التي تعترض مسارهم الاندماجي بدول الاستقبال، داعيا شباب مغاربة العالم إلى تمثيل الصورة الحقيقية للمغرب ورصيده الثقافي الزاخر ونقل تحولاته المتسارعة في بلدان الإقامة.

من جانبه، استعرض الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أحمد العبادي، استراتيجية المملكة المغربية، المستلهمة من التوجيهات الملكية السامية، في مجال تمنيع الشباب ضد خطاب الكراهية والتطرف، موضحا أن هذه الاستراتيجية تشمل عدة مستويات لتمنيع المغاربة، بدءا من الأطفال فاليافعين ثم الشباب، ضد “فيروسات” التطرف التي قد تزج بالأمم في متاهات العنف.

واعتبر السيد عبادي أن اللقاء فرصة للتواصل مع شباب المملكة القاطنين بالخارج من الجيلين الثاني والثالث للتعريف ب “جينوم” المملكة المغربية الشريفة والدعامات والأسس التي تقوم عليها، والتحولات والمشاريع العديدة التي يشهدها المغرب، داعيا إياهم إلى تقديم الوجه المشرق للمملكة ببلدان الاستقبال.

وستتطرق المداخلات خلال هذه الجامعة الصيفية إلى الجوانب التاريخية والمؤهلات الاقتصادية لطنجة، والدينامية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية في ظل مستجدات القضية الوطنية، وكيفية المحافظة على الجذور المغربية واعتبارها مصدر قوة ببلدان الاستقبال، والمشاركة المواطنة، إلى جانب عقد ورشات في مجال بلاغة التعبير. وتتخلل البرنامج الأكاديمي للجامعة زيارات سياحية لعدد من المآثر والمزارات والمواقع الطبيعية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings