المضيق-الفنيدق .. مشاريع نوعية لتمكين النساء وتأطير الاقتصاد غير المهيكل

تعرف المجالات الترابية لعمالة المضيق-الفنيدق دينامية اقتصادية جديدة ومتجددة بفضل سلسلة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الرامية إلى التمكين الاقتصادي للنساء عبر هيكلة الانشطة الاقتصادية وتوفير بدائل لفائدة النساء في وضعية هشاشة.

من خلال برامج المرحلة الثالثة، لعب هذا الورش الملكي، أي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، دورا كبيرا في تعزيز المكتسبات المحققة وتذليل العقبات التي تعترض التنمية، عبر اقتراح أفكار ومشاريع ساهمت بشكل كبير في محاربة الهشاشة والفقر خاصة في صفوف نساء المنطقة .

بفلسفتها التشاركية، حرصت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالمضيق-الفنيدق على إشراك جمعيات رائدة في المجال الاجتماعي والاقتصادي، من بينها الاتحاد الوطني لنساء المغرب الذي تربطه اتفاقية شراكة مع وزارة الداخلية، وهو ما سيضع خبرة الاتحاد في التكوين والإرشاد والمواكبة رهن إشارة المبادرة الوطنية لتعزيز مشاريع محاربة الهشاشة والتمكين الاقتصادي للنساء.

سلسلة من المشاريع رأت النور في إطار اتفاقية بين الاتحاد الوطني لنساء المغرب واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، ولعل من أبرزها في الجانب الاجتماعي إحداث فضاء متعدد الوظائف للنساء بحي فم العليق بمدينة المضيق بغلاف مالي يصل إلى 2.5 مليون درهم.

يروم المركز مواكبة الفتيات المنقطعات عن الدراسة والنساء بدون مورد قار، من خلال مجموعة من الخدمات والبرامج التكوينية التي تزرع في المستفيدات حس المقاولة، وتكسبهن مؤهلات تساعدهن على الاندماج في سوق الشغل.

في هذا السياق، أبرزت مستفيدات من المركز، في تصريحات استقتها قناة M24 ، التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن الدورات التكوينية المقدمة تساعدهن على اكتساب مجموعة من المهارات والمعارف التي ستساعدهن مستقبلا على الاندماج في سوق الشغل أو إطلاق مشاريع خاصة توفر دخلا قارا واستقلالية أكبر.

على الصعيد الاقتصادي، تجسدت الاتفاقية في إحداث فضاء ريادة الأعمال الاجتماعية المبتكرة بمدينة مرتيل بقيمة إجمالية فاقت 3 ملايين درهم، وهو منصة لاستقبال واحتضان النساء المقاولات والصانعات والمنتجات ويقدم خدمات التأطير في مجال المقاولة، والمواكبة القبلية والبعدية، كما يوفر فضاء للتسويق والعرض. استفاد هذا الفضاء أيضا من اتفاقيات أخرى لتعزيز خدماته وجعله حاضنة للأعمال النسائية على مستوى العمالة.

كما تم في إطار الاتفاقية القيام بمبادرات ضمن البرنامج الرابع للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أي الاستثمار في الأجيال الصاعدة والاهتمام بصحة الأم والطفل، من قبيل دعم النساء الحوامل بالعالم القروي وحملات الرضاعة الطبيعية وتوزيع المواد الغذائية الصحية والمستلزمات الصحية للحامل والرضيع، ولاسيما خلال فترة الحجر الصحي.

من بين النماذج الرائدة للخدمات المقدمة في إطار محور التمكين الاقتصادي للنساء، تم ضمن الاتفاقية إطلاق مشروع نموذجي يستهدف النساء في وضعية هشة بمدينة مرتيل، عبر هيكلة مجموعة من البائعات الجائلات بمنطقة “تاسيست”، وتزويدهن بعربات عصرية بتصميم جذاب، لعرض وبيع منتجاتهن المجالية في إطار يضمن الجودة والسلامة الصحية، والذي مكن من توفير منفذ لتسويق منتجات الفلاحة المعيشية المنتشرة بالمنطقة، وتعزيز الاستقلال المادي للنساء القرويات.

وساهم المشروع، الذي تطلب 63 ألف درهم تمت تعبئتها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في تحسين الجمالية العمرانية لهذا المحور الطرقي الذي أصبح محجا للمواطنين الراغبين في اقتناء منتجات فلاحية طبيعية مائة بالمائة. وقد كان وقع المشروع كبيرا على الاقتصاد التضامني، والارتقاء بوضعية النساء الفلاحات بالمنطقة وتثمين منتجاتهن وتوفير فضاء تسويق لائق.

وأبرزت رئيسة الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب، لعزيزة الشمشام، في تصريح لقناة M24 ، أن هذا المشروع يندرج ضمن برنامج التمكين الاقتصادي للنساء في وضعية هشاشة، حيث عملت الجمعية بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على تنزيله بالنظر إلى أبعاده الاجتماعية والاقتصادية.

وأضافت المتحدثة أن هذا المشروع أثبت بالملموس أن طرفي الاتفاقية انتقلا من مرحلة تلقي الطلبات والاقتراحات، إلى مرحلة النزول إلى الميدان ومعاينة احتياجات النساء، حيث أن الجمعية قامت بتشخيص “الظروف القاسية” لهؤلاء النساء القرويات، واقترحت هذا المشروع للارتقاء بأوضاعهن.

وأشارت لعزيزة الشمشام إلى أن هذه المبادرة من شأنها تثمين المنتجات المجالية وإعطائها قيمة مضافة من خلال تحسين ظروف العرض، كما ستوفر مدخولا قارا لهؤلاء القرويات اللائي يجتهدن من أجل ضمان لقمة عيش كريمة لفائدة أسر هن.

هي سلسلة مشاريع تنهل من روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أولت اهتماما خاصا لفائدة النساء في وضعية صعبة وتمكينهن من سبل العيش الكريم والارتقاء بظروفهن الاجتماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings