ألتراس المغرب تعلن مقاطعة مباريات البطولة الوطنية

أعلنت الفصائل المساندة للأندية الوطنية “الأولترات” مقاطعة مباريات جولتين في البطولة الوطنية الاحترافية، وذلك احتجاجا على العقوبات التي تفرض على الأندية.

وقالت الفصائل في بلاغ مشرك :”إيمانا منّا كمجموعات ألتراس المغرب أن اتحادنا هو الحلّ الوحيد لصدّ القرارات العشوائية والتي لم تشمل بين طيّاتها أي اعتبار للشمعة الوحيدة المضيئة بالمنتوج الرياضي الوطني ‘الجمهور’، أبى هذا الإتحاد ألا تمرّ مباراة المنتخب الوطني بأكادير دون وضع بصمة موازية المغزى للخطوة الأولى و التي قامت بها بعض المجموعات داخل الميادين، والأخرى خارجها، حيث تم رفع رسالة واضحة المعنى مع كراكاج : ‘عقوبة “الويكلو” مزاجية، اليوم شنو حكم خلق الإحتفالية ” كتوضيح أن قرار العقوبات غير مدروس وهدفه الوحيد هو تقييد حرية الجماهير في مساندتها المتنوعة لفرقها و ذلك حسب مزاج المسؤولين عن هذا القرار”.

وأضافت :”يجدر التذكير أن الفرق التي قامت مجموعاتها بخطوة الكراكاج داخل مختلف الملاعب الوطنية تمت معاقبتها بإجراء مباراة بدون جمهور، ومن أجل تأكيد مبدأ الاتحاد وأن تطبيق مثل هذه العقوبات لن يُعطي النتائج التي يرجونها، قرر الاتحاد بكافة مجموعاته مقاطعة مباريات الجولة 7 و8 من البطولة الوطنية بالنسبة للقسم الأول ، و8 و9 بالنسبة للقسم الثاني”.

وتابعت :”وجب التذكير أن التنقل بين المدن يبقى حقا وحرية يكفلها الدستور المغربي كما أنه عادة مقدسة لكل المجموعات، وفي هذا الصدد باشرت مجموعات الإتحاد أولى الخطوات لعدم المساس بحرية التنقل وأنها ستقوم بكل ما يلزم لتفادي أي عثرة من شأنها أن تعطي فرصة للسلطات للتدخل تحت ذريعة الشغب، رغم أن الترتيبات والجهات الأمنية هي المسؤولة فعليا عن تنظيم الأحداث الرياضية ومن واجبها ضمان مرور المباريات في ظروف جيدة”.

وزاد البلاغ :”وجبت الإشارة أن المباريات وكافة التظاهرات الرياضية نضعها كمجموعات ألتراس المغرب في صورة ثانوية مقارنة بالقضية الأولى لنا كمسلمين وما يجري بالأراضي الفلسطينية، نعاين اليوم تجاهلا تاما لها بل تعدى الأمر ذلك ليصبح محاولة لإقبار القضية الفلسطينية من طرف المسؤولين الرياضيين وغيرهم، ولو كان الحديث هنا عن مواضيع تخدم أجندات معينة أو بعض الجهات لتحول الأمر لقضية رأي عام ولأن الحديث عن القضية الفلسطينية، فالكاميرات أطفئت والأقلام جفت، صحافة رخيصة وذمم باعت أقلامها وضمائرها، القضية اليوم لم تجد لها لسان غير صوت المجموعات”.

وختمت المجموعات بلاغها بالقول :”خطواتنا السابقة و مقاطعتنا للدورتين القادمتين ليست إلا إعلانا واضحا منّا أن قراراتكم المزاجية لن تُقيّد الأساليب التي اخترنا أن نعيش بها شغفنا، بل ستدفعنا للقيام بالمزيد من الخطوات حتى تتم مراجعة هاته القرارات والعدول عنها لما في ذلك من مصلحة للمنتوج الكروي الوطني.. وختاما ، و كمجموعات الاتحاد ، نعلن تضامننا اللامشروط مع كافة المعتقلين من الجماهير الخريبكية و المراكشية إثر الاعتقالات التي طالت كل من المجموعتين”.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings