الفنانة نزهة بناني تنتصر لقيم “التسامح” في معرض تشكيلي بطنجة

جرى، اليوم الخميس بطنجة، افتتاح معرض فردي للفنانة التشكيلية نزهة بناني بعنوان “التسامح”، والذي يحتضنه المركز الثقافي إكليل، التابع لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين.

ويستكشف هذا المعرض، الذي يضم حوالي ثلاثين عملا ويتواصل إلى غاية 12 دجنبر المقبل، موضوع العيش المشترك والتعايش، من خلال الأشكال الهندسية البديعة التي تشغل الفضاء، مع التعامل مع أشكال وخلفية اللوحات بطريقة رصينة.

واختارت نزهة بناني تقنية تصويرية تجمع بين الخيوط الذهبية وأشكال التطريز، حيث قامت بدمج رسومات الوجوه الصغيرة في لوحاتها مع استخدام قطع من الصحف من البلدان التي سبق و زارتها.

بخصوص اختيار موضوع المعرض، شددت نزهة بناني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على أهمية التسامح في زمن يتسم بالتوترات على مستوى العالم، معتبرة أن “التسامح ضروري لإيصال المشاعر وحالة المزاج”.

وأضافت “إن التسامح موضوع راهن، إذ أصبح ضروريا من أجل التفكير على نطاق أوسع للتمتع بقدر أكبر من السلام”.

عن بداياتها كفنانة تشكيلية، أوضحت نزهة بناني، وهي أستاذة سابقة لمادة الرياضيات، أن اختيارها استبدال الطباشير بالفرشاة نابع من لقاء عاطفي مع أعمال الرسام محمد بناني، مشيرة إلى أنها “بدأت برسم لوحات تجريدية مكونة من عناصر خطية مستقيمة، تشبه تلك الرسوم الموجودة في الكتب المدرسية، بسبب بساطة تمثيلها والتعبير عنها عبر وظائف بسيطة”.

من جانبها، سلطت المسؤولة عن المركز الثقافي إكليل، فرح النباكي، الضوء على الأنشطة الثقافية للمركز الرامية إلى النهوض بالفن بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، خاصة من خلال احتضان معارض فردية لفنانين مغاربة.

وأضافت أنه “من هذا المنطلق، يضم المركز عدة محترفات عمل، منها ورشة الفنون التشكيلية والموسيقى والنحت، بالإضافة إلى مكتبة لتشجيع القراءة، وفضاء للوسائط المتعددة”.

يذكر أن الفنانة نزهة بناني، المزدادة سنة 1955 بفاس، نشأت في بيئة فنية، وقررت سنة 2000 إنهاء مسيرتها المهنية كأستاذة رياضيات للتفرغ بالكامل لشغفها بالرسم والإبداع. وقد بدأت تكوينها الفني في مرسم الفنانة جاكلين برودسكيس بالرباط، كما تابعت بعد ذلك العديد من الدورات التكوينية من أجل صقل مواهبها الفنية وإتقان أسلوب عملها وتقنيات مزج الألوان.

وقد شاركت في العديد من المعارض بالمغرب وخارجه، حيث عرضت أعمالها بشكل خاص في باريس وبكين ونيويورك وطوكيو ولندن، إلى جانب مختلف مدن المغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings