طنجة : افتتاح معرض “ألوان الزمن: صور فوتوغرافية ملونة 1860-2022”

أقيم مساء اليوم السبت، بمقر مؤسسة التصوير بطنجة، المعرض الجماعي للصور “ألوان الزمن : صور ملونة 1860-2022” بحضور ثلة من الفنانين والمفكرين المغاربة والأجانب.

هذا المعرض، الذي يستمر الى غاية 30 من نوفمبر القادم، يقدم أعمال الفنانين أسماء أخنوش وهيلين بيلينجر وأمينة بنبوشتى وفلور ولودوفيكو وفولفغانغ هارت و إرين غوناس ويوسف نبيل وريما السمان وجان سوديك، بالإضافة إلى مصورين غير معروفين، ويمنح هذا المعرض الزائر الانغماس البصري والحسي في قلب كون مشبع بالسحر والجمال.

وتقدم التظاهرة الثقافية العديد من الأمثلة الاستثنائية للصور الملونة، من مناظر من اليابان في ستينيات القرن التاسع عشر مرورا عبر الأزياء المتلألئة لسوريا التي خلدها لودوفيكو وولفجانج هارت بعد ذلك الوقت بقليل، وخصوصا مجموعة كبيرة من صور طنجة من ستينيات القرن الماضي، من استوديوهات التصوير الفوتوغرافي التي لم تعد موجودة الآن، كما أشارت مفوضة المعرض ماري موانيارد.

وفي المقابل يقدم المعرض غير الصور القديمة إبداعات معاصرة مستوحاة من كنه الفن القديم، ويعرض جان سوديك روائع حسية تلامس الرومانسية في القرن التاسع عشر.

من جانبها، تستعير هيلين بيلينجير، من خلال معروضاتها، الأعمال الفنية لصور الممثلات من عشرينيات القرن الماضي إلى خمسينيات القرن الماضي، كما أوضحت السيدة ماري موانيارد في كتالوغ المعرض.

ويقدم يوسف نبيل، الذي يمثل الجيل الجديد من الفنانين المشارقة، أعمالا مستوحاة من العصر الذهبي للسينما في مصر، عبر صدى صور بولارويد، في حين أن سلسلة صيف لا نهاية له للمخرج إيرين غوناس تناشد الذكريات الحميمة، تماما مثل الصور العائلية لريما سمان التي تعيد تلوينها بتقنيات خاصة عبر الكمبيوتر.

ويتم اكتشاف هذا الزمن العائلي المعاد تشكيله في أنماط الألوان المائية لأسماء أخنوش، بينما تحافظ الرسامة والمصورة أمينة بن بوشتى على لغز قصصها الشخصية.

وأوضحت السيدة موانيارد أن “التصوير الفوتوغرافي الملون هو مثل السعي وراء الحلم. حلم بالأبيض والأسود مغطى بالألوان. إنه يستدعي وقتا ضائعا أو متخيلا ، لخلط الحلم بشكل أفضل مع الواقع، لابتكار واقع مثالي أو لإعادة إحياء ما نحبه ونعشقه”، مضيفة “من خلال الرسم، التصوير الملون يسائل علاقتنا بالوقت والزمن”.

وأشار رئيس مؤسسة التصوير بطنجة دانيال آرون، في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن هذا المعرض هو الثاني من نوعه الذي تنظمه المؤسسة، بعد معرض 2019 حول “الكتابات الجديدة”، مشيرا إلى أن المعرض يأتي بعد أكثر من عامين من التوقف بسبب تداعيات وباء فيروس كورونا.

وأبرز أن “هذا المعرض أصبح ممكنا بفضل تبرع فيليب لورين الذي قدم للمؤسسة حوالي أربعين صورة من بورتريهات طنجة المأخوذة في خمسينيات وستينيات القرن الماضي”، مشيرا إلى أنه تم تلوين هذه الصور التي كانت بالأبيض والأسود، لتظهر للجمهور أن هذه التقنية أعطت حياة جديدة لهذه الصور.

واعتبر السيد آرون أن هذا المعرض يقدم صورا ملونة وأعمالا حديثة لخلق نوع من الاستمرارية وتقريب الجمهور من هذه الممارسة التي يستخدمها الفنانون المعاصرون.

من جهتها، أعربت الفنانة الفرنسية اللبنانية ريما سمان عن سعادتها بالمشاركة في هذا المعرض الفريد الذي يدعو الزائر في رحلة عبر الزمن والتاريخ.

وقالت السيدة سمان “وظيفتي وانشغالي هو تحويل الصور العائلية من ألبومات والدي، وأيضا صور أعمامي وخالاتي وأبناء عمومتي إلى صور ملونة يدويا”، مشيرة إلى أن هذه التقنية سمحت لها بإعطاء حياة جديدة لهذه الصور، التي التقطت خلال الفترة الفاصلة بين 1940 و 1970، بفضل الألوان الزاهية والمبهجة والمشرقة.

وتهدف مؤسسة التصوير الفوتوغرافي بطنجة، التي تأسست عام 2018، إلى الجمع بين كل المهتمين بالتصوير، في المغرب أو في الخارج، ويرغبون في دعم الترويج لها.

وتشجع المؤسسة الإبداع الفوتوغرافي من خلال المعارض والتظاهرات المختلفة، ولا سيما من خلال عرض شكلين من الصور الفوتوغرافية، واحد مخصص للتصوير المعاصر والأخر للتصوير القديم (القرنان التاسع عشر والعشرين)، وذلك عبر العرض الدائم و معارض مؤقتة.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتخصيص المحتوى والإعلانات View more
Cookies settings
موافق
سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive
من نحن عنوان موقعنا هو: https://www.tanjalaan.com. التعليقات عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع ، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات ، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا التجزئة) لخدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متاحة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك ، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك. ميديا إذا قمت بتحميل الصور إلى موقع الويب ، فيجب تجنب تحميل الصور مع تضمين بيانات الموقع المضمنة (EXIF GPS). يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات موقع من الصور الموجودة على الموقع. الكوكيز إذا تركت تعليقًا على موقعنا ، فيمكنك الاشتراك في حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذه لراحتك حتى لا تضطر إلى ملء التفاصيل الخاصة بك مرة أخرى عندما تترك تعليقًا آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا قمت بزيارة صفحة تسجيل الدخول الخاصة بنا ، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان متصفحك يقبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المستعرض الخاص بك. عند تسجيل الدخول ، سنقوم أيضًا بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض الشاشة. تستمر ملفات تعريف الارتباط لتسجيل الدخول لمدة يومين ، بينما تستمر ملفات تعريف ارتباط خيارات الشاشة لمدة عام. إذا حددت "تذكرني" ، فسيستمر تسجيل دخولك لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك ، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول. إذا قمت بتحرير أو نشر مقال ، فسيتم حفظ ملف تعريف ارتباط إضافي في متصفحك. لا يتضمن ملف تعريف الارتباط هذا أي بيانات شخصية ويشير ببساطة إلى معرّف المنشور للمقالة التي حررتها للتو. تنتهي صلاحيته بعد يوم واحد. محتوى مضمن من مواقع أخرى قد تتضمن المقالات الموجودة على هذا الموقع محتوى مضمنًا (مثل مقاطع الفيديو والصور والمقالات وما إلى ذلك). يتصرف المحتوى المضمن من مواقع الويب الأخرى بنفس الطريقة تمامًا كما لو كان الزائر قد زار موقع الويب الآخر. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك ، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط ، وتضمين تتبعًا إضافيًا لجهة خارجية ، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن ، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى هذا الموقع. مع من نشارك بياناتك إذا طلبت إعادة تعيين كلمة المرور ، فسيتم تضمين عنوان IP الخاص بك في إعادة تعيين البريد الإلكتروني. كم من الوقت نحتفظ ببياناتك إذا تركت تعليقًا ، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق والبيانات الوصفية الخاصة به إلى أجل غير مسمى. هذا حتى نتمكن من التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائيًا بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة انتظار الإشراف. بالنسبة للمستخدمين الذين قاموا بالتسجيل على موقعنا (إن وجد) ، نقوم أيضًا بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين رؤية معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكن لمسؤولي مواقع الويب أيضًا رؤية هذه المعلومات وتحريرها. ما هي الحقوق التي لديك على بياناتك إذا كان لديك حساب على هذا الموقع ، أو تركت تعليقات ، فيمكنك طلب تلقي ملف مُصدَّر من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك ، بما في ذلك أي بيانات قدمتها إلينا. يمكنك أيضًا أن تطلب منا مسح أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يشمل أي بيانات نحن ملزمون بالحفاظ عليها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية. أين نرسل بياناتك يمكن التحقق من تعليقات الزوار من خلال خدمة الكشف التلقائي عن البريد العشوائي.
Save settings
Cookies settings